أوهام

Publié le par httpslam

20/08/2008

 

غلاف سميك فوق القلب.. كأنه الحديد

لا ينفذ منه شيئ.. لا النور و لا الظلام

فلا المشاعر رقيقة و لا الرأي سديد

بل فيه مسعرو الحرب و أعداء السلام

 

وددت لو أني أعيش العمر المديد

في وئام مع نفسي.. و على ذاك تمر الأيام

لكني لا أعرف ما مشكلتي بالتحديد

أفي قسوة القلب ؟ وهل على هذا ألام؟

 

قالت نفسي : أيملك أحد قلبه؟ إنه إذن لسعيد

بل لا يستطيع.. و لا حتى في الأفلام

فالقلب ملك مولاه الغني الحميد

و تقلبه مشهود للخاصة و العوام

 

كذلك حدثني نفسي.. ففاحت رائحة الصديد

فقد كذبت.. بل هي من ألقى على القلب بالسهام

ثم تنصلت.. وما هذا بالأمر الجديد

ثم مضت.. تاركة خلفها قلبا مثقلا بالأوهام

 

وما زالت تكيلني الضربات حتى صرت كالبليد

ليس بيني و بين الضلال إلا ما بين السبابة و الإبهام

بل أقل.. فكيف أحطم هذا الجليد؟

ألا تعرف؟ هذا رمضان أقبل فعليك بالصيام

و صلى الله على محمد.

Publié dans Poèsie

Commenter cet article