Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

11 articles avec moi!

من تكون بالضبط؟ ـ1ـ

أرجوكم، لا تقرؤوا هذه الرسالة، و لا تطلعوا على مضمونها! فهي خطاب من النفس إلى النفس، و لا أحب أن يطلع عليه أحد سواها... عزيزي جلال(*)، نحن الآن في خلوة و لا يسمعنا من البشر أحد. أعتقد أن هذه فرصة لا تعوض لنتحدث قليلا... من النادر أن نتحدث سوية، هل لاحظت...

Lire la suite

الكوخ الخرب

أخي العزيز، مرت فترة لا بأس بها منذ كتبت آخر مقال لي. و إنك لتتساءل عن السبب وراء ذلك : هل هو تَكَبُّر عن الآخرين، أم انشغال بالفكر و التفكر، أم شيء آخر؟ للأسف، فالأمر غير ذلك. و إني و إن كنت أشكر لك ظنك الحسن تجاهي، فإن الحقيقةَ غيرُ ما تظن. كلا. إن...

Lire la suite

رفيق الدرب و افتراق السرب

لم يكن أبدا كغيره من الشباب. كان و لا يزال مختلفا. عرفته في مرحلة مبكرة. قبل أكثر من عشر سنوات، في مرحلة كنت أبحث فيها عن نفسي، و أكتشف خلالها الحياة بشقيها... لم يكن عاديا أبدا. كان على صغر سنه النسبي طموحا إلى المعالي مترفعا عن التفاهات. ثم كان -قبل...

Lire la suite

سلفية بنكهة صوفية

حدثني بعض أصدقائي قبل سنتين عن زيارة قاموا بها لأحد العلماء المشهورين في المغرب. و كنت من قبل أضع الرجل في خانة المتصوفة الكبار، حتى إذا تحدثوا عن آرائه التي قالها وجدت عندئذ صعوبة في إدماجها في هذه الخانة. فقد كانت النزعة السلفية بادية للمستمع، و هذا...

Lire la suite

93

Non, ce n'est pas l'oeuvre de Victor Hugo... C'est l'article n°93 que je publie dans ce blog. Ca me dit quelque chose, puisque j'étais enfant en 1993. Tiens, 93 articles déjà! Tiens! en 1993, j'en suis sûr, je n'avais encore rien écris. Il parait que...

Lire la suite

84

C'est l'article n°84 que je publie dans ce blog. Ca me dit quelque chose, puisque je suis né en 1984. Tiens, 84 articles déjà! Tiens! en 1984, j'en suis sûr, je n'avais encore rien écris. Il parait que j'ai grandi!! En 84, je n'avais pas la force de réfléchir....

Lire la suite

قطرة ماء

إنني أحترق كأنني شعلة ألعاب أولمبية. أو كأنني قطرة مرة تنعكس عليها أشعة الشمس الوهاجة. ما أسخفني. أنا لا أستحق حتى أن أكون قطرة ماء. الماء يحيي الآخرين، أما أنا فعجزت حتى أن أحيي نفسي. ... مع هبوب تلك الرياح الباردة... مع صفير الصقيع... تتساقط دموعي....

Lire la suite

أحلام اليقظة

أما رسالتي هذه فإنني أوجهها إليك. أخي سعيد. مرت فترة لا بأس بها منذ رأيتك أول مرة. وجدت فيك كل معاني المودة و الرفق. أبصرت من خلالك كل معاني الشجاعة و الإقدام. كنت مثلي الأعلى و القدوة في كل شيء. سنوات عدة منذ تعرف أحدنا على الآخر. منذ اختلطت أحلامي بأحلامك....

Lire la suite

بالدارجة يا سيدي ربي

يا ربي... ديما كنت كاندعيك بالعربية, ملي تعلمتا حتى ندابا. ديما كنت كادعيك بالأذكار و بالقوافي... و ديما كان كيزيالي أني كاندعيك بصاح... يا ربي... يا ربي راني عييت. راه الذنوب خرجو عليا حتى ما خلاو فيا والو. ما بقاش عاندي قلب يا ربي يا كريم. أنا ضعيف،...

Lire la suite

مقال حول العولمة 1

الحدث واقعي, و القصة خيالية. لكنها تحيل عليه. الحدث كثرة الاطلاع و القراءة مع كثرة الأحداث المحيطة. فصارت النفس تتبع كل ناعق, فحصل الاضطراب. مقال للصحفي شهروان بصحيفة الانسجام القومي كانت زيارتي الأخيرة لدولة النفس فرصة طيبة لدراسة تأثير العولمة على البلدان...

Lire la suite

1 2 > >>