أنانية

Publié le par httpslam

هل تطيب نفسك أن تتمتع في الدنيا قليلا, ثم تكون وقودا لجهنم ؟

هل تطيب نفسك أن تدخل الجنة وحدك؟ و تترك أحباءك يحترقون في نار جهنم؟

هل ترضى لك شهامتك أن تنجو و ينجو من تحب, و لكن تترك بني آدم من حولك يلقون بأنفسهم في النار و هو لا يعلمون؟

ليت شعري ما أحد أحق بجهنم ممن يعلم طريق النجاة و يريد النجاة وحده.

Publié dans Réflexions

Commenter cet article

httpslam 16/12/2008 13:12

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته جزاك الله خيرا على هذا الكلام المنير. أتفق معك في أن البداية هي من النفس, و إليها المنتهى كذلك. و إنه و الله العجز عن مجاهدتها الذي دفعني إلى كتابة هذه المقالات. و كأني بها تقول لي : "هم رجال و أنت رجال". خسئت يا نفس السوء... اعرفي قدركو مع ذلك, فإن قصدي أيضا من الكتابة عن التصوف هو محاولة جمع شمل المسلمين. فلقد بلغ الأمر حدا لا يطاق, و صار سوء الخلق و ضيق الصدر و التنابز بالألقاب منتشرا بشكل عجيب بين المتدينين. قد أخطئ في ظني الحسن في هذا العالم أو ذاك. لكن الخطأ في الظن الحسن خير من الخطأ في الظن السيء. و كل ملاق ربه وحده فليعد جوابهجزاك الله خيرا كثيرا أخي صلاح الدين

salah eddine 16/12/2008 01:09

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتهأقرأ لكم سيدي منذ زمن بعيد. أعترف أن أسلوبكم جذاب بتلكم اللوعة المنبعثة من قلب يتفذطردما. ولكنني رغم ذلك أنصحك و نفسي : إذا كنت ترغب حقا في الإصلاح فابدأ بنفسك أولا, كابد كلام الله عز و جل و دعك من مقارنة ابن القيم و الغزلالي لأن الأمر أولا أكبر منك -ومني أيضا- لأنني لاحظت - والله اعلم- أن معرفتك بالرجلين وبالجفري و بالطريقة التيجانية معرفة سطحية ربما قراءة عابرة في كتبهم. كما أن الدولة المغربية لا تسعى لتصوف سني كتصوف الجنيد رحمة الله. ابدأبنفسك أخي الحبيب و دعك من الحديث عن الاخر. "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.لديك الكثير مما يمكنك تقديمه لهذه الأمة, ولكن لا تستعجل قطف الثمار: كما قال ابن عطاء في حكمه:ما ترك من الجهل شيء, من أراد أن يحدث في الوقت غير ما أظهره الله فيه"حفظك الله أخي الحبيب فإن لك إن شاء الله لشأنا و لكن لا تنسى -للمرة الثالثة- ابدأ بنفسكوصلى الله على سيدنا محمد و على اله الطيبين الطاهرين