رموز الظلام

Publié le par httpslam

20/08/2008

 

كسحابة يتيمة تسوقها الرياح نحو قدر محتوم..

كزهرة نحيلة, عليلة, باكية..

 كزورق تلعب به العواصف في بحار الطين..

مسكين أنا.. ضعيف أنا..

فقير..

 

عيون دامية في ظلمة دامسة.. تحيط بي..

ترمقني بسكون.. و أنا أتعثر في الظلمات..

تحبسني بنظراتها, كأنني حشرة أسرتها عنكبوت..

شهوات الدنيا هي..

اصطادتني.. و تركتني للذباب..

 

جروح قديمة جديدة في رداء التقوى..

و خيوط عنكبوت حول مشكاة البصيرة..

كدمات.. آلام.. دماء..

و سم زعاف في الخلايا..

يكاد يخرج مع دموع الندم.. لكن لا دموع.

 

أين المفر؟ لا ممر.. سوى الأمام..

لا نكوص و لا راحة, فالزمن لا يرحم..

اسكر إن شئت بشهواتك.. اهرب إلى الأمام..

لكن خرير العدم في قلبك يأبى عليك هذا..

فالعدم.. وحده يمشي فوق الزمن.. فيصل.

 

وجودك في عدمك, و عدمك في وجودك..

و حياتك وجه آخر لموتك.. لا تراه إلا بموتك..

عدمك عين موتك, و موتك عين حياتك..

فمت يا أنا.. تصر نحن..

فتلحق إذاك بقافلة النجاة.. فوق المضمار.. فتصل.

الصلاة و السلام على رسول الله.

Publié dans Poèsie

Commenter cet article