تهنئة و اعتذار

Publié le par httpslam

كل عام و أنتم بخير
هذا رمضان أتى, فلا بد من التهنئة إذن
لي أولا, لأنني الكاتب
لكم أيها القراء, لصبركم على تغيراتي المناخية التي تكتب ثم تمحي دون مراعاة لمشاعر أحد
لكم أيها العرب, لأن رمضان شهر عربي في تقويم عربي
لكم أيها المسلمون, لأنه لولا وجودكم لما كان لهذا الشهر من فضل عما سواه
لكل الناس, حتى لا أتهم بالرجعية و عدم التسامح
ثم كذلك.. للملائكة الذين سيزوروننا بشكل مكثف, و خاصة ليلة القدر
و للسماوات.. التي ستشهد ما تشهد من تغيرات خارقة في هذا الشهر
هنيئا لكم جميعا. أدخل الله العظيم هذا الشهر عليكم بخير, و جعله نافورة ماء يتطهر بها المرء من ذنوبه
جعلنا الله ممن يصومون بخلاياهم, أي تصوم معهم مليارات الخلايا التي في أجسادهم
آمين.. آمين.. آمين


ملاحظة : توصل مكتبنا بمجموعة من الشكايات حول حذف قصة بلاط الأمير. و تلقينا تهديدات مبطنة بالقتل . و أمام هذا, نجدنا مضطرين لتوضيح ما يلي :
قام أحد الرفاق في العمل بتقديم مجموعة من الملاحظات الخطيرة حول بعض الفصول, خاصة حول باب الزجاج. مما جعلنا نتحرز من نشره للعموم
يبدو أن القدر الفكاهي قد تعدى حده حتى صار باسلا جدا
لم نضع بعد التصور الكامل للقصة, و يبدو أننا قد تورطنا في بعض الأمور من الآن (مثلا : وعدت بظهور البطلة آلاء. لكنني لا أجد لها حتى الآن قيمة مضافة فوق شادن و سعيد)
ثم إننا كنا مصرين على نشر الحلقة قبل رمضان, و أعتقد أن خمسة أيام مدة غير كافية لإنتاج قصة تحترم نفسها.

من كل هذا, قررت سيادتنا التريث حتى نهاية رمضان, ثم إعادة كتابة الحلقة بشكل أكثر احترافية.

المرجو تفهمكم.

و رمضان مبارك سعيد

Publié dans Actualités

Commenter cet article